حب الوطن يجمع مغاربة العالم بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء.                                     

قناة م 99
بمناسبة عيد المسيرة الخضراء المظفرة الخامسة والأربعين، نظم المجلس الفيدرالي المغربي الألماني، عبر التقنيات الحديثة ـ الزوم ـ تحت شعار حب الوطن يجمعنا، امسية لتخليد هذه الملحمة المجيدة  للتعبير عن تشبثها اللامشروط  والدائم بمغربية الصحراء وعن عدم التفريط في شبر من أرض الوطن وعن استعدادها للتضحية بالغالي والنفيس في سبيل ذلك. وقد تميز هذا  الاحتفال بحضور شخصيات وازنة من مختلف أطياف المجتمع المدني والجمعيات والمراكز الثقافية المغربية و المؤسسات الاجتماعية المغربية بألمانيا وباقي دول أوربا.

كما توج الحفل بحضور ومشاركة مجموعة من الأساتذة من المملكة المغربية، نذكر على سبيل المثال لا الحصر: الأستاذة حكيمة باباش والأستاذة نزهة صافي والسيد محمد عزا من اقاليمنا الجنوبية الذين امتعوا، عبر الهواء، المتتبعين والمتتبعات للقاء بلوحات فنية من الثقافة الحسانية. وعبر المحاضرون عن فرحتهم بهذه المناسبة الوطنية وأكدوا دعمهم لقضية الصحراء المغربية واعتزازهم بالانخراط في مسيرة البناء والنماء والوحدة، وترسيخ أسس مجتمع ديمقراطي حداثي تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

افتتح الحفل مباشرة بالاستماع الى الخطاب الملكي السامي ثم  تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم للمقرئ عمر قجوج وترديد النشيد الوطني. اثرذلك، رحب السيد علي السعماري رئيس المجلس الفيدرالي المغربي-الالماني بفسيفساء الحضور الكريم (أطفال و نساء و شباب و المشاركين في المسيرة
الخضراء) ونوه بهذه المناسبة الغالية على قلوب المغاربة بتجند  الشعب المغربي كافة وراء صاحب الجلالة الملك محمد السادس أعزه الله. وقال إن الاحتفال هذه السنة بهذه الملحمة العظيمة يأتي والشعب يعي كل الوعي الدسائس التي يحبك خيوطها أعداء الوحدة الترابية للمملكة المغربية، محاولة عبثا النيل من عزم المغرب على السير قدما نحو تحقيق الرخاء والازدهار لشعبه الوفي. و ركز على أن عهد البناء في ابعاده الاقتصادية والاجتماعية و السياسية، يتطلب تعبئة شاملة لكل مكونات المجتمع، لبناء الدولة المغربية الحديثة على أسس ديمقراطية وتشاركية وتنموية.
كما أشار الأستاذ علي السعماري في كلمته إلى مرور الوطن بمرحلة حساسة تتطلب رص الصفوف وتكاثف الجهود للوصول إلى بر الأمان ومستقبل واعد لكل فئات المجتمع المغربي في ظل الحكم السديد لملكنا الهمام. وشكر في سياق كلمته المجلس الفيدرالي المغربي الالماني بألمانيا على بادرته المحمودة هذه  التي تعد الأولى من نوعها منذ انتشار الوباء كوفيد 19. وتوجه بالشكر كذلك إلى الجالية المغربية المقيمة خارج المانيا لحضورهم ومشاركتهم في الحفل زاد روعته مسير اللقاء ذ. محمد الزروالي القسم التقني. وتخلل الحفل باقات من ملاحم الأناشيد الوطنية والحسانية بحنجرة الفنان عبد الجبار ومحمد عزا. كما شاركت التلميذة فردوس قجوج بملحمة شعرية وطنية صفق لها المشاهدون الذين استمتعوا في نفس الوقت بالفقرات الموسيقية التي تجمع بين النغمة الحسانية والوطنية تتقاطعها  زغاريد النساء وشعارات تنصب كلها في الدفاع عن صحراءنا  وعدم التفريط في أية حبة من حبات رمل وتراب وطننا الحبيب.
وشكل الاحتفال بهذه الملحمة، التأكيد مرة أخرى على مدى التلاحم البطولي والارتباط القوي بين الشعب المغربي وأهداب العرش العلوي المجيد ومدى وفائنا وإخلاصنا لقائدنا العظيم جلالة الملك محمد السادس.
M99 TV
www.m99.ma
 


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...