نقابة حزب الاستقلال تهنئ وزيرا لم يعين بعد!

M99.ma- متابعة
يوم الجمعة 15 اكتوبر 2021 أصدرت الجامعة الوطنية لموظفي و أعوان وزارة الشباب والرياضة المنضوية تحت لواء الإتحاد العام للشغالين بالمغرب رسالة تهنئة موجهة للسيد صلاح الدين الشنقيط بمناسبة تعيينه كاتب الدولة على قطاع الرياضة .

الرسالة موضوعها: تهنئة بالثقة المولوية الغالية و تعيينكم وزيراً !!

حيث يعبر أصحاب الرسالة، على تهنئتهم بتعيين هذا الشخص وزيراً .بل الصيغة التي كتبت بها هذه الرسالة جاءت في صيغة الماضي كما لو أن السيد الوزير المشار إليه قد تم تعيينه فعلاً يوم الجمعة 15 اكتوبر. و ها هو بسبب هده الرسالة، أضحى وزيرا أو كاتبا للدولة “بلا خبر المخزن” كما يقول المثل الشعبي.

عن هذه الرسالة يعلق أحد أطر الوزارة قائلاً :
إنها اللهطة في التملق وما يحز في أنفسنا نحن موظفي وأعوان هذه الوزارة كون الرسالة منسوبة إلينا جميعاً أو بالأحرى، للمنخرطين منا في هذه النقابة، و التي تنتمي لأكبر مركزية نقابية بالمغرب و التي في الواقع نحن منها براء و لا يمكننا أن نسقط بهذا الغباء الناتج عن التسرع في إبداء الولاء كما هو حال هذه الرسالة، و الموقع عليها؛ لأي وزير بالكاد تم تعيينه هذا الولاء الذي يعد حسب العرف النقابي، كشيك على بياض لوزير لم يطلع بعد على مطالب شغيلتنا.

اليوم يردف معلقاً مصدرنا.
بعد مرور أسبوع على نشر هذه الرسالة و إلى اليوم خبر تعيين صلاح الدين الشنقيط لم يتأكد بعد.
ترى بأي وجه سيلاقي مُوٌقِع هذه الرسالة ،و الذي بالمناسبة ينوب و يترأس نقابة هذا القطاع منذ ثلاثة عقود فقط ،منخرطي نقابته و قد أصابهم بإذلال و صاروا محل نكتة أمام زملائهم؛ نظير تسرعه في تهنئة وزير مفترض لحد الآن ؟؟

أين سيولي وجهه، إذا ما أراد الشخص الوزير المذكور في هذه الرسالة ،رفع دعوى ضد مُوَقِع الرسالة ، أمام النيابة العامة بتهمة التشهير ؟ لربما للرجل طموحات أكبر .و بنشر هذه الرسالة ، يكون قد أصاب المعيٌن، حسب نص الرسالة بسوء خصوصاً و أنه صادر عن مركزية يقام لها و يقعد، في المحال النقابي و الحضور السياسي بالبلاد كما صار بمثابة حجر عثرة أمام ما كان ينتظره !
بهذا الخطأ الفادح، المقترف من طرف السيد احمد الفاطمي، بصفته كاتبا عاما للجامعة الوطنية لموظفي و أعوان الوزارة والمسيء لكل منخرطيه؛ و نظراً للضرر البليغ الناتج عن هذا الخطأ أضحى من المستعجل و الضروري عقد جمع عام إستثنائي لهذه النقابة و لتكن للسيد الفاطمي شجاعة المناضل الإستقلالي القح و يتقدم بإعتذاره عن هذه الإساءة، و إستقالته من منصبه الذي عمر به طويلاً حتى يعطي للخلف فرصة ترميم خطئه، و النهوض بدور النقابة التي لم يعد لها من مردود، إلا الإجتهاد في بعث تهنئة لوزير من سراب.
في نفس السياق، يعرف مصدرنا بشخص أحمد الفاطمي، و يصفه بكون المحمي من طرف السيدة القوية بقيادة حزب الإستقلال خديجة الزومي و التي بفضلها طوّل على رأس هذه النقابة كما أنه متقاعد منذ ازيد من خمس سنوات و صار بكونه صاحب شركة تجارية ،المزود لعدد من المديريات التابعة للوزارة بكل ما يحتاجونه من مواد في المخيمات الصيفية. حيث يستفيد مما يخوله القانون للمدراء الاقليمين و الجهويين من إمكانية التعاقد المباشر مع الشركات، فيما يسمى “وصل الطلب ” او Bon de Commande دون المرور عن مسطرة طلب عروض المعقدة .شرط أن قيمة وصل الطلب ،لا تتعدى مبلغ 20 مليون سنتيم و إذا ما كان المبلغ يفوق ما حدده القانون يلتجأ المدير إلى تقسيم المبلغ لأجزاء، يكون مبلغها مهما تعددت ،لا يتعدى 20 مليون كما أسلفنا .


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...