وزارة الخارجية السعودية تتدارك الخطأ وتعدل “لوغو” قمة مبادرة الشرق الأوسط الأخضر

قناة م 99
تداركت وزارة الخارجية السعودية الخطأ في لوغو قمة مبادرة الشرق الأوسط الأخضر، وأصدرت لوغو جديد يظهر خريطة المملكة المغربية كاملة.
و تداول عدد من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي اليوم الثلاثاء صورة ملتقطة لرئيس الحكومة عزيز أخنوش أمام خلفية تظهر فيها خريطة المغرب مبتورة من الصحراء، خلال القمة التي مثل رئيس الحكومة الملك فيها خلال اليومين الماضيين.
وخلف عدم انتباه أخنوش للواقعة، سخطا كبيرا من طرف عدد من المتتبعين والمواطنين، بعد التقاط الصورة المذكورة رفقة عدد من رؤساء الدول والمسؤولين الحكوميين أمام “لوغو” القمة مبادرة الشرق الاوسط الأخضر، الذي يظهر المغرب مبتورا من صحرائه.
وهو ما خلق تباينا في ردود الفعل بين منتقد لتسييس الواقعة، و ناصب لمقصلة المحاسبة في وجه رئيس الحكومة. وعبر الصحفي الإذاعي، محمد عمورة عن غضبه من تسييس الواقعة و كتب :” أنا بغيت غير نعرف فينا هي هذ الخريطة اللي مبتور فيها المغرب، براكا من هذ الحساسية الخاوية اللي كتضر أكثر ما كتنفع وبراكا من الشعبويات”، و أضاف : ” حتى من طنجة حتى لآسفي مبتور”. و هو ما جر عليه انتقادات حادة، ليرد بعد انفلات الردود :”أثير انتباه البعض أنني أترفع عن الرد على التعاليق التي تدخل في خانة البوزباليات .مع احترامي لأصحاب المستويات الراقية في النقاش،وللأسف الفايس كيلاقيك مع اللي يسوى و اللي ما يسوى”.
من جهته ذهب الصحفي رضوان الرمضاني الى نفي أن تكون تلك الخريطة تخص المغرب وكتب : ” علاه ديك الخارطة فيها المغرب أصلا؟”، و أضاف :” آه زعما كان خاصهم يبدلو اللوغو والمغرب يوقف البيضة فالطاس ويحتج عليهم وينسحب ويدير ندوة صحافية ويقول لن نقبل لن نقبل…نسيتو موقف ديال السعودية اللي سعر الجزائر؟؟؟ ياك ما يسحاب لكم ويحمان اللي كان مشارك؟؟؟؟”. وهو ما جر عليه سيل من الانتقادات، وتم تداول سكرينات تدويناته على نطاق واسع مع تعليقات ساخرة.
من جهته ذهب جل أعضاء البيجيدي الى التحسر على زمن بنكيران، مع مقارنة أدائه بأداء أخنوش. وهكذا كتب رئيس اللجنة المركزية لشبيبة العدالة والتنمية حسن حمورو: ” رئيس الحكومة عزيز أخنوش يحتاج الى دروس في السياسة وفي تاريخ البلاد (وهذا ليس عيبا) … لأنه الآن أصبح يمثل دولة عريقة اسمها المغرب، وينسى أنه رئيس مجموعة شركات، أو رئيس تجمع لوبيات اقتصادية تمارس السياسة لتدافع عن مصالحها…”، و أضاف : ” أخطاء تدبير الشركات قد تفقدك أرباحا أو أموالا قابلة للتعويض، وتعني صاحب الشركات لوحده، لكن أخطاء تمثيل الدولة مكلفة، ولا تعني من يمثل الدولة لوحده، وقد تمس الشعور الجماعي للشعب، وحتما تؤثر على موقع الدولة التفاوضي في قضايا كبرى منها الوحدة الترابية”.
يشار إلى أن السعودية أعلنت دعمها للمغرب في ملف الصحراء بالاجتماعات الأخيرة للجمعية العامة بالأمم المتحدة، مؤكدة دعمها لكل الجهود التي يبذلها المغرب لإيجاد حل سياسي وواقعي لقضية الصحراء.
وكان السفير الممثل الدائم للمملكة العربية السعودية، عبد الله المعلمي،قد أكد أمام اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة، أن “المملكة العربية السعودية ترفض أي مساس بالمصالح العليا أو بسيادة المملكة المغربية الشقيقة ووحدتها الترابية”. انقر لقراءة الخبر من مصدره.
M99TV
www.m99.ma


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...