أمن الفنيدق يلقي القبض على أخطر مروج للسموم و يجنب جيل جديد من الشباب كارثة الادمان والتسبب في ارتكاب جرائم مستقبلية .

قناة.م99
تمكنت عناصر الفرقة المحلية للشرطة القضائية بمدينة الفنيدق، مساء أمس الخميس 11 نونبر الجاري، من ضبط كيلوغرام و100 غرام من مخدر الهيروين بحوزة شخص يبلغ من العمر 51 سنة، يشتبه في تورطه في قضية تتعلق بحيازة وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية.

وقد تم توقيف المشتبه فيه تنفيذا لمذكرة بحث صادرة في حقه على الصعيد الوطني في قضية تتعلق بترويج المخدرات، حيث تم ضبطه على متن دراجة نارية وهو في حالة تلبس بحيازة وترويج شحنة أولية من المخدرات عبارة عن 89 جرعة (papela)من مخدر الهيروين، علاوة على حجز مبلغ مالي يشتبه في كونه من متحصلات هذا النشاط الإجرامي.

و أسفرت عملية التفتيش المنجزة بمنزل المشتبه فيه عن حجز 100 غرام من مخدر الشيرا و 1106 جرعة إضافية من مخدر الهيروين، حيث وصل مجموع وزن كمية الهيروين المحجوز إلى كيلوغرام و100 غرام.

حيث تم إيداع المشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تجريه المصلحة الولائية للشرطة القضائية بتطوان تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد باقي الامتدادات المحتملة لهذا النشاط الإجرامي، والكشف عن كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعني بالأمر.و عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية التي تأتي في سياق العمليات الأمنية الرامية لمكافحة الاتجار في جميع أنواع المخدرات والمؤثرات العقلية بالمنطقة.

وتجدر الإشارة أن أمن الفنيدق أحبط عشرات العمليات من هذا النوع منذ أن ضخت المدرية العامة للأمن الوطني دماء جديدة وشابة على رأس المفوضية ،وحسب معطيات “قناةم 99″ فإن كارتل سبتة المحتلة المعروف ب”الدرون” بالتسيق مع باقي أعضاءه المحتملين بالتراب المغربي يحاولون بين الفينة والأخرى إختراق الاجواء الأمنية للفنيدق بواسطة طائرات درون صغيرة ومتوسطة موجهة بواسطة احداثيات GPS محملة بالمخدرات القوية والمؤثرات العقلية كأقراص “الرفوتريل “والإكستاسي … لاكن تتلقى أكثر هذه المحاولات فشلا ذريعا بسبب يقظة عناصر المديرية العامة للأمن الوطني..مما يضطر المجرمين الى ابتكار أساليب جديدة…

وحسب تقرير طبي تمتلك M99tv نسخة منه يكمن إدمان الهيروين من أسرع أنواع الإدمانات، حيث يبدأ إدمان الهيروين بمجرد تعاطي الشخص لأول جرعة منه وإحساسه بالنشوة التي تحفزه على تعاطي المزيد من الهيروين. وتشتد خطورة الهيروين في أنه يجعل المتعاطي يزيد من جرعته باستمرار ولا يقتصر على جرعة ثابتة ولا يستطيع التوقف عنه بسهولة حيث أن إدمان الهيروين إدمان نفسي وعضوي ويمكن (لغرام) واحد من هذه المادة السامة أن تعادي 10 أشخاص وتحولهم الى مدمنين طوال حياتهم، ولذلك فأعراض انسحابه من الجسم ربما تكون شديدة ومؤلمة، وربما لاعلاج لها إلا بعض الأدوية التي تمنحها الدولة كبديل وليس كعلاج، في مراكز علاج الإدمان بالمملكة.
M99TV
www.m99.ma


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...