المغرب يلغي صفقة تزوده بدوريات بحرية من (الاحتلال الإسباني) بعد استعراضه للعضلات امام سواحل الحسيمة والناضور بإشفارن وسبتة المحتلة

قناة م٩٩
دفعت التوترات مع الاحتلال الإسباني المغرب إلى تعليق موافقته على بناء سفن دورية لصالح البحرية الملكية. في 8 يناير ،حيث قامت وزيرة المالية ، ماريا خيسوس مونتيرو ، بزيارة حوض بناء السفن في سان فرناندو للاطلاع على تقدم أعمال البناء ، من قبل نافانتيا ، لخمسة طرادات لصالح البحرية السعودية ، وأعلنت عن توقيع عقد مع المغرب. لبناء سفينتي لدورية عسكرية للبحرية الملكية. في ذلك الوقت ، كانت العلاقات بين المغرب و(الاحتلال الاسباني )في حالة عادية ولم يكن لدى المملكة أي اعتراض على الاتفاقية رغم التجاوزات الذي قام بها نظام “منكلوا” ، كما هو معلوم.

لكن بعد قضية غالي في أبريل وأزمة الهجرة في مايو ، والتصريحات الابتزازبة من طرف حكومة (الاحتلال الإسبانية)، والمناورات العسكرية قرب السواحل الشمالية والشرقية بالحسيمة وسبتة المحتلة وكذلك استعراض العضلات من قبل بحرية (الإحتلال الإسباني) في الايام القليلة الماضية ، علق المغرب هذا الاتفاق مع نافانتيا لبناء زورق دورية ، بانتظار استئناف العلاقات الدبلوماسية معه من جديد، الا أنه من المحتمل ستشهد هذه العلاقات،مزيدا من التوترات السياسية والعسكرية، على غرار أزمة جزيرة ليلى حسب تقاريرصحفية.

و في المقابل ، عززت المملكة تعاونها العسكري مع الدول الأخرى.و وقعت اتفاقية تعاون عسكري مع الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل والمملكة البريطانية والإمارات المتحدة وباكستان…

ولا تزال المملكة المغربية تتمتع بعلاقات جيدة مع شريكتها المميزة ، الولايات المتحدة ، التي تحاول إقناعها ببيعها طائرات مقاتلة من طراز F-35. حتى وقت قريب ، تلقت تبرعًا بعدة طائرات مقاتلة من طراز ميراج 2000-9 من الإمارات العربية المتحدة. على مدى السنوات الخمس المقبلة ، وتخطط المملكة المغربية شراء طائرات هليكوبتر ومقاتلات ودبابات بتكلفة تصل إلى 20 مليار دولار. ويمكنها أيضًا الحصول على طائرات بدون طيار وأنظمة دفاع جوي..إسرائيلية وتركية وأمريكية من الجيل الخامس.

وقال السيد عبد اللطيف لوديي الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإدارة الدفاع الوطني في جلسة سرية للبرلمان المغربي . إن “المغرب إذ يؤكد على التشبث الراسخ بوقف إطلاق النار، فإنه يظل، وبالحزم ذاته، عازما تمام العزم على الرد بأكبر قدر من الصرامة، في إطار الدفاع الشرعي، على أي تهديد لأمنه وطمأنينة مواطنيه”.

وجاء ذلك ضمن أجوبته على تساؤلات أعضاء مجلس المستشارين حول التطورات الأخيرة بالصحراء المغربية، في جلسة سرية للجنة الخارجية والحدود والدفاع الوطني والمناطق المغربية المحتلة، خلال مناقشة الميزانية الفرعية لإدارة الدفاع الوطني.

ويرى خبراء جيوسياسيون أن القصد من المناطق المحتلة المغربية، ليس تندوف وبشار فقط بل حتى جزر إشفارن والمدينتين المحتلتين سبتة ومليلية.حيث جاء هذا الرد على المناورات الأخيرة (للإحتلال الإسباني* قرب الثغور المحتلة بالشمال الشرقي للملكة.
Mtv99
WWW.M99.MA


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...