10يناير…البحرية الملكية تفضح رحلات قوارب المخدرات إلى إسبانيا من تمرابط وأوشتام وتورط كولونيل

قناة.٩٩
تطوان

أوقفت مصالح الدرك الملكي بتطوان، مساء أول أمس (الثلاثاء)، عناصر من القوات المساعدة، يشتبه في تسهيلهم تهريب المخدرات انطلاقا من ساحل “تمرابط” و”أوشتام “، في سياق الأبحاث المتواصلة حول نشاط مهربين محليين معروفين جدا بالاتجار الدولي للمخدرات بسواحل تطوان ، بتواطؤ مع بعض العناصر الأمنية المتمركزة بالشريط الساحلي في بعض نقاط المراقبة (مراكز).

هذا وتمت إحالة الموقوفين على أنظار الضابطة القضائية للدرك الملكي بتطوان، في انتظار استكمال مجريات التحقيق، الذي من المنتظر أن يطيح بعدد من المسؤولين المتورطين في هذه القضية من بينهم كلونيل .

وحسب مصادر لقناة M99tv ، فعملية اعتقال المشتبه فيهم من عناصر القوات المساعدة ، تأتي بعد توصل مصالح القيادة الجهوية للدرك الملكي بتطوان، بإفادة البحرية الملكية المغربية توضح عملية تهريب المخدرات بمنطقة “تمرابط” و “أوشتام” مراكز 55 و 54، حيث قامت بتصويره عناصرها المرابطة بمراكز المراقبة الإلكترونية ، يظهر نقل كميات كبيرة من المخدرات بواسطة زوارق مطاطية إلى المياه الإقليمية حيث يتم تزويد قوارب نفاثة أكبر منها حجما برزم المخدرات ، في غياب أي تدخل لعناصر القوات المساعدة التابعين للمخزن المتنقل رقم 35.

وبعد تضييق الخناق والضغط الذي فرضته سرية تطوان للبحرية الملكية والأجهزة الأمنية الأخرى على العصابات التقليدية التي كانت تسيطر على نشاط تهريب المخدرات على طول الشريط الساحلي بين تطوان وواد لو، قررت المافيات الإسبانية المتحكمة في التجارة العالمية لتهريب وتسويق المخدرات،عبر البحر الأبيض المتوسط، إعادة إحياء مورديها بتمويل عصابة معروفة لها صلة وثيقة “بكارتيل جبل طارق” وعائلة تيخون المعروفة” بكستانياس” وإعادة إحياءها إلى الواجهة لاستئناف أنشطتها الاجرامية لتهريب المخدرات في اتجاه إسبانيا .
Mtv99
www.m99.ma


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...