الدراجي لم يستسغ الهزيمة المذلة و التاريخية للخضر في كاس أمم أفريقيا

قناة م 99
حفيظ دراجي يعود من جديد و”تايدق على المغاربة”، فبعد الهزيمة التي مُنِيّ منتخبه الجزائري أمس الأحد على يد منتخب غينيا الاستوائية بهدف لصفر في مفاجأة لم تكن متوقعة، مما أدخل “ثعالب الصحراء” في حسابات معقدة وصعبة وأماما خيار واحد، الانتصار على كوت ديفوار في المباراة القادمة، خرج قبل قليل معلق قنوات “بين سبورت” بتصريح على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “توتير”، حيث قال بالحرف “منتخب الجزائر عظيم لأنه يسعد الجزائريين عندما يفوز، ويسعد بعض المعقدين عندما يخسر”. في إشارة واضحة لردود فعل المغاربة بعد هزيمة أمس الأحد، قبل أن يضيف دراجي “ظاهرة مرضية وقفنا عندها في ردود الفعل بعد الخسارة من غينيا، و هنا لا أقصد الأحبة فعلا الذين يحترموننا ونحترمهم”.

وختم دراجي رسالته “العوجاء”، بالقول “خسرنا ولم ننهزم، و غدا يوم آخر سنسعد فيه جمهورنا وعشاقنا بإذن الله” يكتب دراجي، وهي الرسالة التي تفاعلت معها خديجة بن قنة.

كلام الدراجي خلف الكثير من ردود الفعل، حيث قال أحد متتبعي حفيظ على صفحته: “عرفتك معلق جميل ومثقف وشخصا رائعا، للأسف هذا أصبح بالنسبة لي ظاهريا فقط فأصبحت بعض تدويناتك تبث وتحرض علي الفتنه، حفيظ انت شخصيه عامه من المفروض أن تحافظ علي أتزانك والتزامك بالكلمات أتمني أن تعود كما قبل، تبث الطمأنينة والسلام من خلال كلماتك في زمن كثرت فيه الفتن”. وقال آخر في رسالة مباشرة لدراجي “أرجو منك أخي حفيظ بأن تعلم أن حبنا لشعب الجزائر والجزائر غير مرتبط بتشجيع منتخبكم المنافس والخلاف على الكرة لا يفسد للود قضية”.

المصدر : أنا الخبر ـ رضى سعيد
M99TV
www.m99.ma


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...