تعزية و مواساة وفاة المشمول بواسع رحمته المرحوم “ حسن لعسري ” رحمه الله الأخ الأكبر للدكتور جواد لعسري..

محمد البشيري/ M99

لقد بلغ إلى علمنا وفاة فقيدكم رحمه الله ، ونقول: أحسن الله عزاءكم وجبر مصيبتكم ، وغفر للفقيد وتغمده برحمته و رضوانه وأصلح ذريته جميعاً . والموت مكتوب على الجميع و هو طريق مسلوك و منهل مورود ، وقد مات الرسل وهم أشرف الخلق عليهم الصلاة والسلام ، فلن يسلم أحد من الموت و لقوله تعالى : “كل نفس ذائقة الموت وإنما توفون أجوركم يوم القيامة فمن زحزح عن النار و أدخل الجنة فقد فاز و ما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور ” . و المشروع للمسلمين عند نزول المصائب هو الصبر و التحمل و الاحتساب ، وكما قوله تعالى : ” إنا لله وإنا إليه راجعون : وقد وعد الله الصابرين بحسن الجزاء وعظيمه ، بقوله تعالى : ” أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون ”
و بهذه المناسبة الأليمة يتقدم محمد البشيري نيابة عن عائلة البشيري كل واحد باسمه الخاص ” بدون استثناء كبارا و صغارا باحر التعازي و المواساة القلبية إلى الدكتور سيدي جواد لعسري و جميع أفراد أسرته في وفاة شقيقه الأكبر المرحوم ” الحسن لعسري رحمه الله و بارك في أبنائه و بناته انه سميع مجيب.
ونسال الله أن يجبر مصيبتكم جميعاً ، و أن يخلف لكم خيرا ، ويعوضكم الصلاح والعافية و رحم الله الفقيد و اسكنه فسيح الجنان و كل نفس ذائقة الموت و انا لله وانا اليه راجعون.


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...