بيان:سبتة ومليلية المحتلتين…لا يوجد إتفاق بين مدريد والرباط لفتح المعابر البرية بين الجانبين بعد رمضان

قناة م٩٩
نفى وفد حكومي في سبتة المحتلة وجود موعد محدد لإعادة فتح معبر طرخال أو بني أنصار البرية مع مدينتي الناظور والفنيدق ، مشيرا إلى أن المعلومات المتداولة عبر وسائل الإعلام الإسبانية و المغربية التي تتحدث عن اتفاق مع الرباط لفتح المعبر الحدودي في مايو المقبل “غير واقعية” لأن هناك ملفات كثيرة. التي لم يتم حلها بين الحكومتين.

واضطر الوفد الحكومي إلى النفي العلني للأنباء المتداولة حول موعد فتح المعابر البربة ، بعد انتشار شائعة عن وجود اتفاق بين المغرب وإسبانيا لفتحها بعد نهاية شهر رمضان.

وقال المصدر ذاته في بيان فإن ” شائعات ظهرت في الأيام الأخيرة حول شروط وموعد فتح معبر تراجال الحدودي ، لكن ما زالت هناك قضايا عالقة يجب حلها بين البلدين ، وأي معلومات متداولة بهذا الشأن. لا تتوافق مع الواقع “، مشيرًا إلى أنه سيتم تقديم تقرير مفصل حول خارطة الطريق لهذه العملية ، بما في ذلك إجراءات وشروط فتح المعابر وليست التي تروج عبر مختلف وسائل الإعلام بما فيها شبكات التواصل الاجتماعي .

وتعتبر هذه هي المرة الثانية التي تكسر فيها الحكومة الإسبانية جدار الصمت حول هذا الملف من خلال تمثيليتها بسبتة المحتلة، حيث نفت النائبة سالفادورا ماتيوس نبأ فتح (الحدود ) المعابر في 14 أبريل ، قائلة إنه في حالة وجود اتفاق بشأن موعد فتح المعبر (الحدودي) ، ستعلن السلطات الإسبانية ذلك عبر وسائل الإعلام الرسمية ، وحثت المجتمع المدني والإعلاميين على عدم السقوط،في الشائعات.

ومن الجانب المغربي نفت مصادر عليمة ل قناة M99TV بأن “معابر سبتة وإبن أنصار “قد حدد لهما موعد مسبق مع الجانب الإسباني لفتحهما أمام المسافرين والبضائع يوم 1 ماي2022 وتبقى الإشاعات المتداولة عبر وسائل الإعلام مجرد تكهنات حيث لايوجد بيان أو بلاغ رسمي من الجهات المعنية المغربية ويبق القرار سيادي بالدجة الأولى.

ولم تحدد حكومتا المغرب وإسبانيا موعدا مبدئيا لإعادة فتح المعابر الحدودية البرية لسبتة ومليلية ، لكن وسائل إعلام إسبانية نقلت في وقت سابق عن مصادر حكومية أن مدريد اقترحت على الرباط تفعيل هذا القرار في بداية الفترة. الشهر المقبل من مايو ، مباشرة بعد نهاية شهر رمضان ، دون الكشف عما إذا كان المغرب قد وافق على هذا الاقتراح
www.m99.ma


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...