مهلة السلطات المغربية لإستأناف الحركة المرورية بين سبتة ومليلية المحتلتين والفنيدق والناظور تنتهي 5 من يونيو.

قناةم٩٩
قرر المغرب في شهر ماي المنصرم إبقاء المعابر البرية مع سبتة ومليلية المحتلتين مغلقة لمدة شهر حتى ال_ 5 من يونيو، بعد أن كانت السلطات الإسبانية إتخذت نفس الإجراء لمدة 15 يومًا الذي سينتهي 17 من أبريل.

واتخذ المغرب هذا القرار بتمديد إغلاق المعابر مع سبتة ومليلية المحتلتين لأنه غير مستعدا لإعادة فتح معبر يضم مراكز جمارك تجارية في مليلية وإنشاء أخرى جديدة في سبتة الذي سيكون اعترافا ضمنيا بإسبانية المدينتين الَّلتان تقبعان تحت الاحتلال الاسباني حسب القوانين المعمول بها دوليا.

وحسب مصادر جد مطلعة لقناة M99tv فالسلطات الاسبانية قررت فتح المعابر من جانب واحد نتيجة ضغط الاحزاب التي تشمل الاغلبية الحاكمة بالثعور المحتلة وعلى رأسها الحزب الشعبي اليميني ، وأكدت نفس المصادر أن المغرب لم يصدر بيانا أو تعليقا بخصوص فتح المعابر يوم 17 مايو مما يأكد أن قرار الاغلاق ساري المفعول حتى انتهاء اليوم المحدد وهو 5 من يونيو وإسترسل المصدر قائلا أن “المغرب ليس لديه مانع من إعادة فتح المعابر للسماح بحرية تنقل الأشخاص. لكن المشكلة تكمن في تداول البضائع واعادة التهريب المعيشي الشيئ الذي سيضر بالاقتصاد الوطني والمحلي.

و تفضل الرباط الى اليوم أن تمر البضائع عبر مينائيها بطنجة بالقرب من سبتة ومليلية المحتلتين ، وهو حل سيساهم في تنمية الاقاليم المحادية لمدينة تطوان والناظور وبالمقابل سيزيد من الخنق الاقتصادي للمدينتين المحتلتين.

ومنذ استئناف العلاقات الدبلوماسية مع إسبانيا ، كانت قضية إعادة فتح الحدود البرية بين البلدين موضع تكهنات كثيرة. حيث وضع اجتماع لكبار المسؤولين الذي تم انعقاده الأسبوع الماضي حداً لهذه الاشاعات .
www.m99.ma
Mtv99


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...