إنهاء التهريب المعيشي بين سبتة ومليلية المحتلة وباقي المناطق المغربية.

قناة م٩٩

في إطار استئناف العلاقات الثنائية بين المغرب وإسبانيا بهدف الحفاظ على مصالح البلدين المشتركة. قدمت إسبانيا سلسلة من التنازلات حسب اللغة الديبلوماسية للأخيرة، حتى لا تضر بمصالح المغرب الاقتصادية والترابية ، حيث وافقت على الشروط الجديدة للمغرب لإعادة فتح المعابر لإستأناف الحركة المرورية.

وبهذا المعنى لا يسمح المغرب بالتهريب المعيشي بين المدن المحتلة وباقي المناطق المغربية، الذي تجني منه إسبانيا أموالاً طائلة تقدر بملايير اليوروهات على حساب الاقتصاد المغربي.

وأوضحت وزارة الخارجية الإسبانية أن “إعادة الإفتتاح جاءت نتيجة العمل الثنائي الذي تم تنفيذه مع السلطات المغربية في إطار خارطة الطريق المتفق عليها بعد الاجتماع بين رئيس الوزراء بيدرو سانشيز وملك المغرب محمد السادس نصره الله ، مما سمح بوضع آليات عملياتية لإعادة الفتح التدريجي والمنظم للمعابر المرورية بين مدينتي سبتة ومليلية المحتلتين وبين مدن تطوان والناظور مع ضمان كافة معايير السلامة والصحة والأمن.

والجذير بالذكر أن القرار الذي حدده المغرب يوم 4 أبريل الماضي هو تمديد إغلاق المعابر أمام حركة المرور ،لمدة شهر سينتهي سريانه في الخامس من مايو 2022.حيث قررت السلطات الإسبانية فتح المعابر من جانب واحد يوم 17 ماي،حسب بيان سفارة إسبانيا بالرباط، ولم يصدر حتى الان أي بلاغ رسمي حكومي مغربي في هذا الشأن.
M99tv
www.m99.ma


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...