عودة عصابة البرغوث ولطفي بقوة لتهريب الحشيش انطلاقا من أسطحات والجبهة

قناة م٩٩

أفادت مقالات اعلامية أن سواحل الشمال خاصة بالشريط التابع لاقليم شفشاون، تعرف نشاطا متصاعدا لعمليات تهريب المخدرات نحو الضفة الشمالية للمتوسط، تزامنا مع العمليات الامنية الناجحة التي أحبطت من خلالها المصالح الامنية والدركية عمليات تهريب أطنان من المخدرات بالميناء المتوسطي وطنجة والقصر الصغير.

وأشارت تلك المقالات إلى تمكن مهربين معروفين بالمنطقة الساحلية لاقليم تطوان من تنفيذ عمليات متتالية من شواطئ إعرابن وأسطحات…، حيث لم تعد عصابات التهريب تقتصر على نقل الحشيش بل المقايدة بالمأثرات العقلية كما تبين للرأي العام المغربي في أحداث إحباط عمليات إدخال المؤثرات العقلية إنطلاقا من سبتة المحتلة الى مرفئ الفنيدق من قبل شرطة الفنيدق والقاء القبض على المشبه بهم.

وحسب نفس المصادر الاعلامية فالمنطقة عرفت ظهور شبكات جديدة وبروز أسماء كانت متداولة سابقا (كالبرغوث والمطرقة ولطفي…) حيث تتوزع أدوارها ما بين السواحل الشمالية المغربية والجنوب الاسباني وتتوزع جنسيات أفرادها بين المغاربة والاسبان والهولنديين، حيث يمتد مجال عملهم إلى توزيع الحشيش في كامل القارة الاوروبية وأيضا نحو ليبيا وشرق المتوسط.

ويرجح أن يكون تزايد نشاط تهريب المخدرات عبر القوارب النفاثة مرتبط بتشديد الخناق على المعابر الأخرى كالميناء المتوسطي الذي تمكنت المصالح الامنية به من إجهاض تهريب مئات الأطنان من الحشيش إضافة إلى حجز أزيد من طن اليوم الثلاثاء بالقصر الصغير.

وسبق لتقرير مفصل لجريدة “لاكنفدنثيال” الاسبانية أن عدد المنافذ الموجودة بالسواحل الشمالية والممتدة من واد المرسى بعمالة الفحص أنجرة وسيدي عبد السلام وتمرابط وتمرنوت وواد لاو بعمالة تطوان و أسطحات و جنان النيش وإعرابن بعمالة شفشاون ونقط مختلفة من شواطئ طنجة وأصيلة وصولا إلى العرائش والتي تعتبر نقطا مفضلة للمهربين لانطلاق زوارق نقل الحشيش نحو أوروبا.

وتفيد مصادر محلية أن مساء يوم الجمعة الماضي شهدت شواطئ أقاليم شفشاون بأسطحات عمليات تهريب المخدرات، في ظرف لا يتعدى نصف ساعة بأعرابن وأسطحات، حيث نجح عصابة المدعو البرغوث ولطفي.. في نقل شحنات المخدرات للضفة الأخرى بواسطة القوارب النفاثة دون اعتراض من قبل حرس الحدود او القوة العمومية المرابطة بالمنطقة مما سال لعاب عصابة الإخوة بأوشتام حيث نتج عن بعض التشنجات بطريق 16 الوطنية بين أوشتام والجبهة بين كلا العصابات..
www.m99.ma
Mtv99


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...