شبكات إجرامية تسهّل عبور المهاجرين للحدود بشكل غير قانوني – مقابل ثمن…بعد تراجع أداء دور درونات المخدرات في فصل الصيف

قناة م٩٩

مازالت شبكات إجرامية تتاجر بالبشر وبمآسيهم الاجتماعية حيث يستهدفون الأشخاص الذين يبحثون عن حياة أفضل ويسهلون دخولهم إلى التراب الأوروبي من خلال مدينتي سبتة ومليلية المحتلتين أو عبر مضيق جبل طارق إنطلاقا من قرى ساحلية بشمال المغرب ك”بنيونش” و “واد المرصى” بشكل غير قانوني وتدار عصابات تهريب المهاجرين مثل الشركات، حيث تكون هوامش الربح عالية والمخاطر منخفضة نسبيا..مقابل مخاطر تهريب الحشيش و الكوكايين التي تعد خسائرها بالملايين في حال تم تفكيك عصابة ما؟..تعمل في نفس الحقل.

ويغادر عشرات الآلاف من الناس بلدانهم الأصلية خصوصا من دول جنوب الصحراء المغربية كل عام هربا من النزاعات والفقر والهشاشة. ويستميت الكثيرون من أجل تأمين حياة أفضل…وتدرك مجموعات الجريمة المنظمة المحلية او عابرة للحدود الدولية ذلك ، وتستغل يأس الناس. فهي تسهل عبور المهاجرين بدون إيلاء اهتمام يُذكَر لسلامتهم وحياتهم.( فل المهم هو المال…)

ووفق لتقرير وزارة الداخلية المغربية:

فإن جهود السلطات الأمنية”أسفرت إفشال 42 ألفا و71 محاولة للهجرة غير القانونية (غير النظامية) منذ بداية العام 2021، وتفكيك أكثر من 156 شبكة إجرامية تنشط في ميدان الهجرة غير القانونية والتجارة في البشر”.

و “تسعى السلطات الامنية المغربية لانتشال ضحايا الشبكات الإجرامية من مافيا الهجرة غير الشرعية (تجار في البشر)، وتعمل على إعادتهم إلى بلدانهم في ظروف إنسانية و آمنة”وخلال العام الماضي 2021 وفقا لآخر الاحصائيات المغربية، “تم ترحيل 8890 مهاجرا، بينهم 1725 مهاجرا إلى بلدانهم الأصلية، بتنسيق مع المنظمة العالمية للهجرة بالمغرب”.
وفي 2020،وفق لنفس المصادر أوقفت السلطات المغربية 9179 مرشحا للهجرة غير النظامية، بينهم 6162 من جنسيات أجنبية، بالإضافة إلى 466 منظمين للهجرة يشتبه بتورطهم في 123 شبكة إجرامية للاتجار بالبشر، بحسب نفس البياتات الرسمية في انتظار أخر الإحصائيات . لعام 2022.

ويرتبط تهريب المهاجرين ارتباطا وثيقا باستخدام وثائق السفر المزورة ويتصل بجرائم أخرى مثل تداول الأموال غير المشروعة(تبييض الاموال)، والفساد، والإرهاب، والاتجار بالسلع غير المشروعة والمخدرات والبشر.وتركز أنشطة السلطات الامنية على كشف هوية المجرمين الضالعين في عمليات التهريب واعتقالهم ومتابعتهم وفقا لقانون المسطرة الجنائية المغربية و القوانين الجاري بها العمل.

ومن جانب آخر قالت تقارير إعلامية إسبانية أن الحرس المدني الإسباني فكك شبكة تهريب بشر ساهمت بإدخال 800 مهاجر إلى إسبانيا انطلاقا من المغرب في مناطق ألميريا وكاديز ومورسيا في جنوب إسبانيا وسبتة ومليلية المحتلتين ، يتركز عملها في إرسال المهاجرين عبر البحر انطلاقا من سواحل شمال المغرب إلى سواحل إسبانيا ويفضل المهربين سواحل قريبة كالقصر الصغير وبنيونش ومارينا أسمير وغيرها… نظرا لقربها من سواحل سبتة أو الجزيرة الإيبيربة التي تبعد سوى 14كلم من السواحل المذكورة.

وأشارت الشرطة إلى احتجاز أربعة أشخاص من الشبكة، وذكرت أنهم جمعوا أكثر من مليون يورو (نحو 1.2 مليون يورو) من تهريب البشر. 
ويعتقد المحققون أن عدد المهاجرين غير شرعيين دخلوا البلاد على متن القوارب التابعة لشبكة التهريب تلك وفق صحيفة إل باييس الإسبانية،أكثر من الارقام الرسمية المعلنة مضيفة، أن تكلفة الرحلة للشخص الواحد وصلت إلى 5000 و7500 يورو، وأوضحت أن من قاد القوارب هم أشخاص تابعون للمنظمة، مؤكدة عودتهم إلى المغرب سرا (بداخل شاحنات؟أو عبر طريق البحر) بعد إيصال المهاجرين لإتمام رحلات جديدة.

ويتداول سكان منطقة بنيونش اسماء جديدة استحوذت على سوق تهريب المخدرات والبشر سواءا بواسطة تقنية الدرون أو المحركات البشرية أو بواسطة درجات مائية و يخوث ومن بين الاسماء المتداولة الأخوين الملقبين ب”الصارية” لهم سوالق عدلية يوجدون الان في حالة فرار نتيجة متابعتهم بتهم ثقيلة كالتهريب الدولي للمخدرات وتبادل إطلاق النار من أجل تصفية حسابات مفيزوية وتعريض حياة المواطنين للخطر.. منذ أكتوبر الماضي 2021.

تراجع عمليات الدرون في فصل الصيف

أوردت تقارير متفرقة أن استخدام طائرات “الدرون” لتهريب المخدرات بين المغرب وإسبانيا وسبتة المحتلة نشطت سنة 2019 بشكل كبير، حيث تستخدم ميزة الرؤية الليلية، وتحلق على علو منخفض كيلا ترصد من رادارات الأجهزة الأمنية في البلدين.

وأشارت مواقع اخبارية مغربية، إلى أن الطائرات المسيّرة التي تستعمل في عمليات التهريب تحلّق قرب الطواحين الهوائية لتضليل الحرس المدني، ومن ثم تجنب الملاحقات الدورية التي تقوم بها الأجهزة الأمنية الإسبانية، بفضل مهارات القيادة الممتازة التي يتمتع بها من يقودها..حبث انخفض بشكل كبير دورها العابر لمضيق جبل طارق نتيجة رادارات متطورة تتوفر عليها البحرية الملكية المغربية على امتداد سواحل المملكة واقتصر المهربين على دورنات صغيرة قبل بداية صيف 2022 في تهريب المؤثرات العقلية من سبتة إلى الفنيدق، التي بدورها توقفت أشطتها في هذه الفترة الصيفية لما يشهده الاقليم من تطورات أمنية لعدة اعتبارات ، من بينها اليقضة الأمنية لشرطة الفنيدق…وأصبح المجرمون يعتمدون على البحر بشكل أساسي مموهين مع المصطافين والسياح وتكون عمليات التهريب أكثر سلاسة من ناحية تهريب البشر حيث يتم الاتفاق على نقطة معينة داخل البحر وسط الناس تكون نقطة لانطلاقهم نحو سبتة المحتلة أو إلى شبه الجزيرة الإيبيربة من خلال يخث نفاث أو درجات مائية …
www.m99.ma
Mtv99


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...