أحر التعازي وأصدق مشاعر المواساة في وفاة الفقيدة السيدة أجواو خديجة رحمها الله

الشرادي محمد

بِسْم الله الرحمان الرحيم، يا ايتها النفس المطمئنة إرجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي و ادخلي جنتي، صدق الله العظيم.
ببالغ الحزن و الأسى و بقلب مؤمن بقضاء الله و قدرته، تلقينا نبأ وفاة الفقيدة الكريمة السيدة أجواو خديجة رحمها الله بالعاصمة البلجيكية بروكسل ليلة الجمعة 12 غشت 2022 بعد معاناة مريرة مع المرض الذي ألم بها.
بهاته المناسبة الأليمة نتقدم بأصدق التعازي و المواساة القلبية الخالصة لأبناء و بنات الفقيدة : نعيمة ، طارق ، هشام ، نجاة ، عبد القادر ، محمد ، عايدة ، و لأحفادها و حفيداتها ، و لسائر أفراد أسرتها الكريمة ، سائلين المولى عز و جل أن يسكن الفقيدة الكريمة فسيح جناته مع الصديقين و الشهداء و حسن أولئك رفيقا، و أن يتغمدها بواسع رحمته، و ينعم عليها بعفوه و رضوانه.
إنا لله و إنا إليه راجعون


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...