التهريب الدولي للمخدرات وتبييض الأموال بعمالة المضيق الفنيدق(تامودة باي)يستنفر عناصر الدرك الملكي بتطوان والفرقة الوطنية تدخل على الخط.

قناة م٩٩:

حلت نهاية الاسبوع الجاري بمدينة تطوان الفرقة الوطنية للدرك الملكي للتحقيق في العديد من الملفات الأمنية وفق ما افادت به مصادر للقناة بحر هذا الاسبوع.

حيث كشف اعتقال مهرب مخدرات بسواحل سبتة انطلق من شواطئ المضيق ومعه مسير شركة لكراء الدراجات المائية متهم هو الاخر في القضية، عن وجود شبكة للتهريب الدولي للمخدرات (الحشيش والكوكايين) والمؤثرات العقلية، وعمليات غسل الأموال في مجال العقار والاستثمار تنشط بعمالة المضيق الفنيدق وبالضبط بساحل تمودة باي.

وأفادت تقارير إعلامية، نقلا عن مصادر مطلعة، بتحول شمال المغرب إلى ملاذات لتبييض أموال المخدرات عبر استثمارها في العقارات واليخوت الفارهة.

وعاشت مدينة تطوان هذه الأيام على خبر اعتقال أحد معاوني بارونات المخدرات بالمنطقة ع.ب.ق الملقب “الفرفارة” والذي يعد اليد اليمنى لــ”الليموني” بعدما تم اعتقال جمال “الفرفارة” و التخلي عن خدمات الملقب ب”بالدجاجة” الذي بدأ في تكوين كارتل خاصا به،حيث تمكنت عناصر الامنية لولاية امن تطوان باعتقاله بناءً على معلومات وفرتها المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني المعروفة (بالدجستي) قرب أحد مطاعم تطوان للوجبات السريعة بحي” المطار” .

واضطر تجار المخدرات الى الاختفاء او الفرار بعد اعتقال “طارق.ج” و“الفرفارة” للضفة الجنوبية للمتوسط او سبتة المحتلة بعد تهديد “الفرفارة” وقبله “الهولندي” بكشف الاسماء المتوطة معه في مجال تهريب المخدرات…و المتعاونين الذين يسهلون لهم الطريق تحت الشمس البارزة في واضحة النهار.

وتواصل الأجهزة الأمنية والاستخباراتية بالشمال تجميع كافة المعلومات، حول الجهات المحتمل مشاركتها في جريمة التهريب الدولي للمخدرات وغسيل الاموال بمدن الساحل الشمالي، سيما وأن الأمر يتعلق بقارب ترفيهي يتوفر على أوراق قانونية، إذ لا يمكنه الإبحار إلا بواسطة مروره عبر إجراءات تفتيش دقيق وتأكد من الهوية.

وتحاول شبكات التهريب الدولي للمخدرات، ومافيا الهجرة السرية وغسيل الاموال بمدن الساحل الشمالي، العودة بقوة إلى ممارسة أنشطتها الإجرامية، باستغلال الذروة السياحية، وكراء الدراجات النارية المائية واليخوت السياحية ومختلف أنواع القوارب، من أجل التغطية على عمليات لتهريب المخدرات والاتجار في البشر، إذ رغم الدوريات المكثفة واستنفار البحرية الملكية، إلا أن إكراهات الاكتظاظ الذي تشهده الشواطئ خلال الموسم السياحي الحالي، وكثافة الحركة البحرية وممارسة الهوايات، تحول دون ضبط كافة التحركات بدقة عالية حسب بعض التصريحات؟.

وتجدر الإشارة ان كارتيل “عمي الحاج” صديق “أنطونيو تيخون رئيس عصابة كاستنيا”بمدينة لا لينيا دلاكنثبثيون بمقاطعة قادس الإسبانية، ب”أوشتام تمرابط وتامرنون “بساحل تطوان يحاول العودة بقوة لجرائمه السابقة المتعلقة بالتهريب الدولي للمخدرات وتبييض الاموال بمعية(مول الاثاث وآخرون …) الا ان يقضة القيادة الجهوية للدرك الملكي بتطوان تحول دون تمكينه من الوصول إلى مبتغاه الإجرامي واخرها إحباط محاولة تهريب المخدرات من قرية تامرنوت

حيث تمكنت عناصر الدرك البحري بتنسيق مع البحرية الملكية بالمضيق،يوم الجمعة 07/غشت 2022، من توقيف أربعة أشخاص، بينهم إسبانيان، على متن قارب مطاطي سريع، بالقرب من ساحل مدينة وادي لاو بمياه تامرنوت وذلك للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بالاتجار بالمخدرات.

وأوضح مصدر للقناة أن سائق القارب المذكور لم يمتثل لتوجيهات البحرية الملكية والدرك الملكي التي تمكنت من توقيفه بعد تعطيل عمل المحرك.

وجرى تسليم الأشخاص المشتبه فيهم للمركز القضائي للدرك الملكي بتطوان، الذي فتح تحقيقا، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، قصد كشف حيثيات وملابسات الواقعة.

كما يتبع المجتمع المدني وحقوقيين باهتمام كبير مآل تصريح خطير لمستثمر محتمل صرح لإحدى المواقع أن له استثمار ب36 مليار سنتيم مما فجر موجة من التساؤلات عن علاقة هذه الأموال الخيالية المصرح بها من خلال فيديو ،وكيف استطاع إدخالها الى أرض الوطن.
يتبع.
www.m99.ma


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...