القنصل العام للمملكة المغربية ببروكسل أمام امتحان صعب في قادم الأيام

بقلم : الشرادي محمد – بروكسل –

الحلقة الثانية :
أخيرا خرجت القنصلية العامة للمملكة المغربية ببروكسل بإخبار تعلن فيه عن تنظيم إحدى المعارض من طرف شركة العمران.. ودعت القنصلية من خلال هذا الإعلان كل الجمعيات المدنية ببروكسل والنواحي إلى وجوب تعميم وتقاسم هذا الخبر..
يبدو إذن أن قنصليتنا العامة للمملكة المغربية ببروكسل ليست لديها آذان صماء.. ويبدو أيضا أن القنصل العام خبير عليم بما يحدث ويدور.. فلماذا إذن لم يفتح أبواب القنصلية لاستقبال كل الأنشطة السالفة؟؟.. ولماذا بالضبط فتح ذراعيه لشركة العمران؟؟ هل القضية مجرد صدفة أم أن في الأمر “إن وأخواتها”؟؟..
لاشك أن المسألة تدعو للاستغراب.. فنفس القنصل الذي أغلق أبوابه في وجه الجمعويين والنشطاء، هو الذي يحتضن بكل حماس نشاط هذه الشركة!!! وطبعا، فإن الأيام القادمة هي التي ستثبت مدى صدق ونوايا القنصل العام.. فإما أن يرحب بكل شركات العقار المماثلة وكل الجمعيات والفعاليات النشيطة .. وإما أن يعود لقوقعته في انتظار حدث يختاره وفق معايير خاصة ومجهولة.
وفي جميع الحالات يجب أن يعرف السيد القنصل العام ببروكسل بأن قطر ليست هي بلجيكا و بأن الدوحة ليست هي بروكسل !!
لنا عودة للموضوع في الحلقة الثالثة …


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...