مبادرات “أكاديمية التغيير” تحتضن الشباب بشراكات بناءة وسط مشاركة سياسية إقليمية مهمة .

قناةم٩٩

وسط ما يعرفه المجتمع المدني من حركية ودينامية في ظل المتغيرات الراهنة تبرز “أكاديمية التغيير” كواحدة من الهيئات الجمعوية المختلفة والرائدة على مستوى عمالة المضيق الفنيدق.

وتهدف الأكاديمية، التي رأت النور قبل خمس سنوات بمارتيل، حسب رئيسها محمد بنعيسى، إلى أن تكون قيمة مضافة سواء على مستوى الفئة المحددة والمستهدفة أو من خلال اشتغالها من أجل ومع الشباب في وضعية هشاشة.

قال بنعيسى لقناة م٩٩ إن الأكاديمية تتبنى إستراتيجية مختلفة من حيث الأهداف والمناهج وآليات العمل، عبر اعتماد طرق حديثة من بينها الطريقة “الأنغلوسكسونية” للتتبع والتقييم وقياس الأثر والقطع مع الطرق التقليدية في العمل المدني التي لم تعد تجذب هذه الشريحة المجتمعية.

ويحسب لـ”أكاديمية التغيير”، وفق رئيسها سالف الذكر، حرصها على إشراك المئات من الشباب من شمال المغرب وجنوبه في برامجها، عبر الرفع من قدراتهم ومؤهلاتهم ومعارفهم ودمجهم في الحياة الاجتماعية والاقتصادية والجمعوية، بتنسيق مع شركاء وطنيين ودوليين.

ومن بين المشاريع التي انبثقت من الأكاديمية مشروع “الحومة ”،وهو مبادرة تهدف إلى تقوية المرونة والصمود الفردي والجماعي لدى الشباب بعمالة المضيق الفنيدق، والبحث التشاركي ذو بعد دراسي إجتماعي لبناء” السلم الاجتماعي” بأوساط الشباب.

وفي إطار مشروع “الحومة”، حظر رئيس جماعة مارتيل، السيد السيد مراد أمنيول مرفوقا بنائبه الاول والنائب البرلماني السيد محمد العربي المرابط، لهذا اللقاء التفاعلي الذي حضره خيرة شباب و من نخب الأكاديمية بمدينة مارتيل من كل أحياء المدينة، تحت شعار “الحومة لبناء السلم الإجتماعي”، وذلك بحضور كل من النائب الثالث؛ السيد جابر أشبون، وعضوة مجلس عمالة المضيق الفنيدق؛ السيدة رشيدة أشبون، ومنظم اللقاء رئيس أكاديمية التغيير؛ السيد ذ. محمد بنعيسى.

وخلال العرض المتميز الذي قدمه شباب أكاديمية التغيير، تطرقوا لمجموعة من المعطيات التي تخص مراحل التشخيص التشاركي الذي قامو به في مجموعة من الأحياء من بينها حي الديزة وحي الشبار وحي أحريق، مما أدى لإحصاء مجموعة من المشاكل التي يعاني منها شباب المنطقة بالخصوص، بالإضافة لسرد تجربتهم ومراحل تكوينهم في أكاديمة التغيير شاكرين المجهودات التي يقوم بها رئيس الأكاديمية.

وفي هذا الإطار، قام النائب البرلماني السيد محمد العربي المرابط بالإجابة عن بعض التساؤلات التي قدمها له مجموعة من الشباب الحاضرين والتي تخص الشأن المحلي بمارتيل، مشيرا لهم في نفس السياق أنه من الضروري تحفيز الشباب خاصة والمواطنين بصفة عامة على الحفاظ على نظافة وجمالية المدينة، مقترحا لهم بداية جعل أحياء مارتيل كأحياء نموذجية في النظافة.

وفي نفس السياق قام رئيس المجلس جماعة مارتيل مراد أمنيول، بمداخلته حيث تطرق حول دور المجتمع المدني بمرتيل وكيف شهد طفرة نوعية ، واهتماما متزايدا في الآونة الأخيرة ، وذلك بفعل حضوره المتميز على عدة مستويات ، وتطوره الكمي ، حيث أصبح يغطي جل التراب الوطني ، وتوسعه الجغرافي في جل مناطق المغرب ، بالإضافة إلى تطوره النوعي المتجلي في مساهمته الفاعلة في مختلف القضايا المجتمعية .

واسترسل قائلا” زاد هذا الاهتمام ، والحضور الوازن ، مع الأدوار الجديدة التي أناطها دستور 2011 بالفاعل الجمعوي ، حيث لم يعد الشأن المحلي والعام حكرا على الدولة ، والمؤسسات السياسية ، والمنتخبة ، بل أصبح المجتمع المدني يضطلع بدور كبير ، باعتباره شريكا أساسيا للدولة في المساهمة في اتخاذ القرار ، وإعداد ، وبلورة ، وصياغة السياسات العمومية خصوصا بالجماعات الترابية.”

ولم يفوتو المنتدخلون النائب البرلماني ورئيس جماعة مارتيل عن الإشارة على أن أبوابهم مفتوحة في وجه جل المبادرات الهادفة التي تصب في خدمة المدينة والوطن.
www.m99.ma


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...