إسبانيا..على خطى مافيا “لوس كستانياس” ظهور نجم عصابة “فرانسيسكو وأخوه “ووسيطهما والإطاحة بأخطر شبكة اجرامية دولية لتهريب المخدرات

قناةم٩٩

إسبانيا : الاطاحة بمنظمة اجرامية إسبانية و مغربية وضبط أطنان من المخدرات..والحديث عن مافيا جديدة يتزعمها المدعو “فرانسيسكو وأخوه” ووسيط لهما الملقب “بنوفل”

أطاح الحرس المدني الاسباني ومكتب مكافحة المخدرات التابع للشرطة الفرنسية بمنظمة اجرامية إسبانية مغربية تمّ على إثرها إلقاء القبض على عشرة اشخاص ومصادرة أكثر من 11 طنا من المخدرات.

حيث أفادت وسائل اعلام إسبانية، اليوم الأحد، نقلاً عن السلطات الاسبانية، أنّ المعتقلين – ثمانية رجال وامرأتين – ضُبط بحوزتهم 11 طنا من المخدرات موزعة بين 9600 كيلوغرامًا من الحشيش و1450 كيلوغرامًا من الماريخوانا، تمّ إدخالها إلى السوق الأوروبية مؤخرًا، وتصل قيمتها الى 100 مليون يورو.

ومكّنت هذه العملية التي استمرت لعدة أشهر، من ضبط ومصادرة سبع سيارات فاخرة، ثمانية أسلحة نارية وهاتف يعمل بالأقمار الصناعية وآلتين لتعبئة الماريخوانا ومبالغ مالية وعددا كبيرا من الهواتف المحمولة (معظمها مشفرة) وأجهزة كمبيوتر بالإضافة الى أربع كاميرات مراقبة مموّهة وأنظمة تتبع “جي بي إس” وتسعة جرارات.

و ذكر المصدر الأمني الإسبانية أنّ المنظمة كانت متخصصة في الاتجار الدولي بالمخدرات بين المغرب وإسبانيا، مع دول أوروبية أخرى مثل فرنسا وإيطاليا وبلجيكا وهولندا ورومانيا، واتخذ زعيمها المغربي الأصل، إجراءات أمنية مهمة لتجنب الاعتقال.

ويواجه المعتقلون تهمًا تتعلق بالإتجار بالمخدرات وغسيل الأموال والانتماء إلى منظمة إجرامية وحيازة أسلحة بصورة غير مشروعة وتزوير وثائق

وتواصل العديد من الشبكات أنشطتها انطلاقا من شمال المغرب، حيث برزت أسماء كثيرة في السنوات الأخيرة، المثير فيها و على نهج مافيا لوس “كاستانياس” هو بروز شقيقين يحملان الجنسية الإسبانية مبحوث عنهما في اسبانيا أحدهم يدعى ب”فرانسيسكو”ويتنقلان في شمال المغرب بمساعدة نشطاء تهريب المخدرات بالمنطقة مثل الملقب نوفل، والحراك وزعور وغيرهم ممن حولوا السواحل الممتدة من القصر الصغير و واد المرسى الى نقط سوداء بتهريب الحشيش وادخال المؤثرات العقلية نحو التراب الوطني.
www.m99.na


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...